2019/03/31

قمّة تونس العربية والقرارات "المصيريّة"

 من لا يتعلّم من أخطائه يستمر في تكرار نفس الأخطاء، ومن لا ينظر إلى الأمام حينما يسير يصطدم بكل ما يقع في طريقه فيؤذي نفسه ويؤذي ما يصطدم به.
مازال مؤتمر القمّة العربية رقم 30 في تونس منعقداً، ومازال رؤساء بعض الوفود يلقون كلماتهم التي لايستمع إليها أحد غير المرافقين لهم وحرّاسهم الأمنيين وهم يشتكون ظروف بلدانهم الصعبة، بينما تعكف لجنة الصياغة على وضع اللمسات الختاميّة لبيان القمّة والذي بكل تأكيد سوف يكون نسخة منسوخة من المؤتمرات السابقة، وسوف يحتوي البيان الختامي على الكثير من التأكيدات والشجبات والإستنكارات.
أنا بصدق لم أشاهد أي من الكلمات ولم أحفل بهذه القمة لأنّني أعرف بأنّها قمّة فاشلة وتافهة وبأنّها بصراحة ليست أكثر من مضيعة للوقت والمال، ولو أن ما أنفق على هذه القمة من أموال كان قد تم التبرّع به للمهجّرين من البلاد العربية لكان ربما أكثر فائدة وأجدى نفعاً.
هذه بعض قرارات قمّة تونس كما أتصوّرها الآن وقبل صدورها:

  1. يسر الحاضرون من الملوك والأمراء والرؤساء العرب شكر تونس على حسن الضيافة.
  2. تؤكّد القمّة على التضامن العربي.
  3. تشجب القمّة العربية إعتراف أمريكا بضم مرتفعات الجولان لإسرائيل.
  4. تشجب القمّة تدخلات إيران في المنطقة وتهديدها للسلام.
  5. تشجب القمّة التدخّلات الخارجية في البلاد العربيّة.
  6. تؤكّد القمة العربية وقوفها الغير محدود مع مجهودات التحالف العربي في اليمن.
  7. تؤكّد القمّة على دور الأمم المتحدة الإيجابي في ليبيا.
  8. تؤكّد القمة العربية بأن الحل في سوريا يجب أن يكون سلمياً بين الفصائل المتناحرة.
  9. تؤكّد القمّة العربية على أن ما يجري في الجزائر هو قضية داخلية.
  10. تؤكّد القمّة العربيّة على حق الشعب الفلسطيني في دولة مستقلّة ذات سيادة.
أمّة يتولّى شئونها كهولها ويسيّر دفّة الحياة فيها عواجيزها...... فماذا تنتظر منها ؟
أمّا القرارات التي أرغب بصدق في سماعها فهي:
  1. تأسف القمّة العربية على أوضاع العرب الرديئة والسيئة في بلدانهم.
  2. تأسف القمّة العربيّة على مقدار التخلّف الذي تعاني منه الشعوب والبلاد العربية.
  3. تأسف القمّة العربية على كم العداء بين البلاد العربية وبعضها.
  4. تأسف القمّة العربية على تبعية الحكّام العرب لغيرهم ونسيانهم لمواطنيهم وإخوانهم.
  5. تأسف القمّة العربية على إنعدام الحرية للمواطن العربي ومقدار الكبت الذي يعاني منه.
  6. تأمر القمّة العربية بالعودة الفورية لسوريا إلى الجامعة العربية.
  7. تأمر القمّة العربية بسحب كل الإستثمارات العربية من أمريكا إلى أن تلغي قرارها بخصوص الجولان.
  8. تأمر القمّة العربية بإيقاف الإقتتال بين العرب وبعضهم البعض.
  9. تأمر القمّة العربيّة بعدم تدخّل أية دولة عربيّة في خصوصيات الدولة الأخرى.
  10. تأمر القمّة العربيّة بإعتبار إيران دولة صديقة وجارة وهي أخت كل العرب.
  11. تأمر القمّة العربيّة بإعتبار أن إسرائيل هي عدوّة العرب وليس إيران أو تركيا.
  12. تأمر القمّة العربية بدخول العرب إلى عصر النهضة والعلم والمعرفة.
  13. تأمر القمّة العربية بتحييد شيوخ الدين عن العبث بمصير العرب، وتأمر بتحويل قنواتهم الفضائيّة إلى قنوات معرفة وتسامح بين الشعوب.
  14. تأمر القمّة العربية كل الحكّام العرب بإبعاد أفراد أسرهم عن شئون الحكم وترك العقلاء والمتعلّمين لتسيير شئون البلاد العربيّة.
  15. تأمر القمّة العربية كل العرب بممارسة الديموقراطية الحقيقية في بلدانهم وتحويل الدول التي تحكمها أنظمة ملكية أو أميرية أو سلطنات إلى أنظمة دستورية تملك ولا تحكم.
أتمنّى لكم عاماً سعيداً وحتى القمّة القادمة في الجزائر على ما أعتقد، إن لم تتحوّل الجزائر حينها إلى ما يشبه سوريا أو اليمن أو الصومال اليوم.

ليست هناك تعليقات: