2017/12/30

العام الميلادي الجديد... أوّل وآخر من سيحتفل

نحن اليوم نعيش اليوم ما قبل الأخير لعام 2017 ونستعد للإحتفاء بالعام الجديد 2018 وكلّنا أملاً بأن يكون العام المقبل أحسن حالاً من العام الذي سبقه.
وإنطلاقاً من مبدأ أنّنا نحن البشر من سوف يصنع أحداث عام 2018، فإنّنا نحن من سوف يرسم معالم العام الجديد. 
بكل تأكيد فإنّ الخالق هو من بيده كل شئ وهو وحده من يمتلك أسرار الكون، لكنّنا نحن البشر أخذنا عهداً من الله بأن يتركنا إلى يوم قيام الساعة نفعل ما نشاء ونسير على هدى مخرجات عقولنا لنجني وحدنا حصاد أعمالنا في دنيانا سواء كانت خيراً أو شرّاً. فكل ما يصيبنا في دنيانا هو من نتاج أعمالنا فيها، أمّا حساب الآخرة وما ينتج عنه من جزاء أو عقاب فهو من أمر الله ومالنا في ذلك من قرار.
وعودة إلى دنيانا التي نصنعها نحن ونسيّر شئونها نحن ونرسم معالمها نحن ونغيّر مساراتها نحن.... هذه الدنيا هي ملكنا ونحن من يتصرّف فيها وفق إمكانياتنا ووفق قدراتنا كبشر، ويبقى الله مشرفاً علينا وحامياً لنا لكنّه وعدنا بأنّه سوف لن يتدخّل في أمورنا.... فهل نقدر نحن - كبشر - على تحمّل المسئوليّة وهل نقدر بأن نستفيد من تلك القدرات الكبيرة التي أمدّنا الله بها وطلب منّا بأن لا نتوانى في محاولات التعرّف على أمديتها والإستفادة من كل جزئيّة فيها ؟.
دعونا نعود إلى العام الجديد - كل العام وأنتم بألف خير - ولنسأل أنفسنا في هذا الخضم الكبير... من سوف يكون أوّلنا في الإحتفال بمقدم العام الجديد، ومن ذاك الذي سوف يجلس هناك متفرّجاً على بقية العالم وهم يحتفلون ليكون آخر المحتفلين بالعام الجديد؟. هل سأل أحدكم نفسه مثل هذا السؤال في يوم ما؟. أنا سألت نفسي هذا المساء، وبحثت عن الإجابة فوجدتها، وحينما وجدتها فكّرت في مشاركتكم فيها من باب توزيع المعرفة بيننا كبشر بهدف الإرتقاء بأنفسنا للمضي قدماً في هذه الحياة التي نمتلكها نحن ونسيّرها نحن ونرسم معالمها نحن.
إنّ أوّل من سوف يحتفل بالعام الجديد هم سكّان جزيرة تونغا Tonga بحكم موقعهم الجغرافي في أقاصي شرق المعمورة، وسوف يكون آخر المحتفلين هم سكّان جزيرة بيكر وجزيرة هاولاند - القريبتين من بعض بشكل كبير - إن وجد أي بشر على تلكما الجزيرتين الصغيرتين الواقعتين في أقاصي غرب المعمورة.
أهالي تونغا سوف يشهدون بداية العام الجديد صباح الغد(الأحد) على تمام الساعة العاشرة بتوقيت غرينيتش، وسوف يحتفلون قبل أستراليا بثلاثة ساعات مع أنّنا قد نشهد صوراً من أستراليا وهي تحتفل بقدوم العام الجديد كأول صور تعرض على شاشات التلفزيون وبقيّة وسائل التواصل.
سكّان جزيرتي بيكر وهاولاند - إن وجد بأي منهما بشراً - فسوف يحتفلون بالعام الجديد يوم بعد الغد(الإثنين) عند الساعة 12 ظهراً بتوقيت غرينيتش. الدولة التي ستحتفل قبلهما هي "ساموه" التي ستحتفل عند الحادية عشرة صباحاً وهي تبعد فقط مسافة 898 كيلومتر عن تونغا أوّل المحتفلين !!.
عامكم مبارك، وربّنا يجعل هذا العام أحسن من الذي سبقه وعسانا نعيش لنرى بعض من أحلامنا تتحقق.

ليست هناك تعليقات: