2015/12/09

لقد أسأتم إلينا يا مجرمين

كـنّـا فـي بـلــدانـنـا مـن الآمـنــيـن
كـنّـا فـرحـيـن وكـنّـا مستبـشـريـن
كـنّا نـحـلــم... وكـنّـا مطـمئـنــيـن
كـنّـا نـتـسامـر في بـيـوتـنا هـانئين
وكـنّـا مـع جـيـرانـنـا متـنـاغـميـن
وكـنّـا فـي أعـمـالـنـا مـجـتهـديــن
وبـيـن بـعــضنـا كــنّـا صادقــيـن
ومع الـغـرباء لبقـين ومتحضّرين
ومع ضنـك العـيـش كـنّـا راضين
وكـنّـا بـما أعـطـانـا ربّـنا مقتنعين
ولـغـد أسـعـد وافـضل كنّا ساعين
ولـحـقـوق الـرب كـنّا محترمـيـن
ولأصول ديـنـنـا كـنّا محافـظـيـن
كـنّـا في تديّننـا غـيـر مجاهـريـن
وكنّا في تعبّدنا غـير مظاهـريـن
في فهم ديـننا كنّا من الوسطـيين
وفي تعاملاتنا كنّا من الصادقـين
لم نحتضن فيما بـيـنـنا منافـقـيـن
ولـم نقبل أن يعيش بيننا دجّالـين
أو نتقبّل حكـم رهـط العشوائيّين
فـلـم نكـن حيـنها مـن المتشدّدين
ولم نكن وقتها نقبل بتجّار الدين
=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
كـان ذلـك فـي حـقـبة الخمسينات
وكـان ذلـك فـي حقـبة الستّـيـنات
فـلـم نـعـد حـيـنها نتبع الملحقيات
ولم تـعـد بلادنا مـن المستعمرات
فـقـد طـردنـا جاراتـنا الأوربيات
وأصبحـت بلداننا من المستـقلّات
وبـدأت أنامـلـنا تـنـقـش البصمات
على شـواهـد حواضرنا والبلدات
في التعلـيم والصحّة والكمالـيـات
في الزراعة والصناعة والنقليات
في الأدب والثـقافـة والبصريـات
في الموسـيـقى والفن والجماليات
في الـشـعر والقـصّة والغـزلـيات
في المسرح والسيما والديكورات
في التألّـق والإبـداع والـذوقـيّـات
في جوهـر الإنـسان والسلـوكيّات
في الرفاهيّة.. وفـي كل المجالات
=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
وبدأت حقبة السبعـيـن يا مسلمـين
حـقـبة الـزمن الـردئ يا غـافـلـين
حقبة الإخـوان وأنصار الشياطين
حقبة الغـجـر والهمج والمتخلّفـين
حـقـبة سـكّان الكهوف والمقـمّلـين
حـقـبة صنعـتها أفـكـار الوهابـيين
حقبة القتلة والسفّاحـين التكفيريين
وخلا لها الوسـط لتتمدد وتستكين
فـقـد مات اللـيـث وشـغـر العرين
وآن للمتحـلـزيـة أن تنخر البطين
أن تـنـهـش لـحـوم كـل المؤمنـين
أن تـؤلّـب العالـم علـى المسلـمين
كانت تلك من إرهاصات السبعين
ولحقتها حقبات الثمانين والتسعين
والألفيه الثانية وتبعها مـن السنين
حتى دخلنا الخمسة عشر والألفين
ونحن مازلنا مسبوهين ومخدّرين
فـماذا ألـمّ بـنا يـارب العـالـمـيـن؟
هـمـج بـقـراد وجـنـدب ومقمّلـين
خـرجـوا علـيـنا هـكـذا مدجّجـيـن
بـأســلـحة القـتـل وبثـقافة التفتـين
بمعـتـقـدات الـذبح والكـره الدفين
=*=*=*=*=*=*=*=*=*=*
فـهـل لـهذا العهـر بيـنـنا من مكـان؟
وهـل لـهـذا الإسـفـاف مـن برهـان؟
هـل لـهـذا الحـقـد والكراهية عنوان
أجـيـبـونـا يا قــوم يا بـني الإنـسـان
لـقـد عـبـث بديـنـنا حلـفاء الشـيطان
لـقـد لـوّث كرامـتـنا حمـلة الأكـفـان
لـقـد أهـاننا أرذل البـشر يا عـربـان
وتكلّم بإسـمنا الخـنـفـس والجـعران
ونـحـن فـي كـل يـوم نٌـذلّ ونـهـان
ويــسـاء إلـيـنا ولا نـحـرّك الـبـنـان
يهان ديـننا وأمامنا يحرّف الفرقـان
ونـحـن نـرتـضي الـذل والخـسران
فـهـل في بلادنـا من كـرامة تصان
وهـل في ربـوعـنا شـرفـاً لـم يهان
وهـل بأيدينا توقـيف هـذا الطوفـان
وهـل بوسـعنا إسكات هـذا الهذيـان
هـل يوجـد بيننا مـن يصد العـدوان
ومـن ربّما مازال يعـشـق الأوطان

ليست هناك تعليقات: