2015/10/24

طـــــرابــلـــــــس


عـروسـة البـحـر تسربـلـت فـي حـريـرهـا
طـرابـلـس بشـيـاكـتها لا يـوجـد نظـيـرهـا
ومـهـمـا حـاول الحـاقــدون عـلـيـهـا ذمّـها
فـهـي أقــوى مـن أي طـغــيـان يـجـيـرهـا
وتـبـقـى أويـا هـي عــاصمـتـنـا وذخــرنـا
ولـيخسئ من ذمّها وكان عـاش بخـيـرهـا 
يا عــروسـة البحر أنـت إنعكاس تحضّرنا
فهي الملاك وهي تـتـمـخـتـر بكـوافـيـرها
وأنـت يا مـن شـهـدت عـلى كـل مثالـبـهـم
سـوف لـن ترهـبـك داعـش بكل نـفـيـرها 
فـأيّـام عــزّك يا مـديـنـتي بـعـد لـم تبـتـدئ
وسـوف تـروا الحـسناء تـطـلـق زفـيـرهـا
هـي حـاضـرة ليبيا فـهــل مـن مـتـسـابــق
وسـتنـتصر الحـسـناء والحٌـسـن أمـيـرهـا
وســوف تـستـقـبـل أم الـسـرايـا عـشّـاقـها
بـفـلّ وعـطـر وياسـمـين يـفـوح عبـيـرها
وســوف بـزهــر تـفـوح زقـاق مديـنـتـنـا
وتـسـعـد الـفـيحـاء صغيـرهـا وكـبـيـرهـا
وتـتـذكّــر الحالـمـة أيّـامـاً مـن تـاريخـهـا
حـيـنـمـا خــدعــت مـن شــاء تـدمـيـرهـا
وتـمـخـتـرت صـاحـبـة الخـمـسـة أبـراج
وغــوت مــراداً فـاصــبــح أســـيــرهـــا
وحــاول طــغــاة مـنـهـا كـتـم أنـفـاســهـا
لـكــنّـها ســوف تـغـيـضهـم بـهــديــرهـا
وســوف تـعـيـد طــرابـلــس نـظـارتــهـا
فـتـتـورّد نـواجـذهـا وتـنبلـج أسـاريـرهـا

ليست هناك تعليقات: