2012/10/22

ليبيا سوف تنتصر


نظرت إليك يا بلدي
تأمّلت فيافيك
 تعمّقت في ثناياك
تحسّست ترابك
إستنشقت عبيرك
آنست روابيك
أنصتّ لصوتك
بلغتني أنّاتك
لامستني آهاتك
أحسست بعذاباتك
لكنّنك أبداً يا ليبيا
سوف لن تنكسري
سوف لن تنهزمي
مطيّة سوف لن تكوني
عزيزة سوف لن تهوني
سوف لن يتأبّطك الغجر
سوف ....
لن يتسيّد عليك طمّاعاً
وسوف.....
لن يحكمك من بطر

* * * * * *
بلدي...
أحنّ إليك
وأشفق عليك
وأحس بقربك منّي
ولكن... لما لا؟
فأنت أمّي
وأنت حضني
أنت - يا ليبيا – يومي
وأنت غدي
أنت مستقبل حياتي
وأنت.... يا ليبيا
حاضن أطفالي
الآن... وبعد مماتي
أحن إليك يا بلدي
أشعر بالدمعة...
بالدموع...
تتكدّس في حدقتيّ
أمنعها من أن تنهمر
لكنّها.... تطلب حرّيتها
تخرج... تكره أن تنتظر

**********
سوف يكون غدك
يا ليبيا....
ربيعاً مزدهر
وسوف يكون غدي
معك يا وطني
منتصراً ومنتصر
سوف تشرق شمسك
وسوف تزهر ورودك
وسوف بساتينك
بالورد بالبنفسج
 بالفل بالياسمين
بالأقحوان تزدهر
سوف تزدان سماؤك
بالنجم.. بضوء القمر
وسوف تنجلي الغمّة
سوف تذهب أسقامك
سوف تختفي آلامك
سوف يعمّك البشر
وسوف يا بلدي
نجني وإيّاك
طيّب الثمر.

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

قصيدة جميلة كلها إحساس

غير معرف يقول...

رائعة جداً